أخبار نادي الأهليأخبار نادي الزمالكالدوري المصري

قصص انسحاب الزمالك “بالمصري والفرنسي”.. قبل قمة السبت

  كتب: كريم الفولي

السبت القادم  وعندما تشير عقارب الساعة إلي التاسعة مساءً، عشاق الساحرة المستديرة سوف يكونوا على موعد مع الإثارة والمتعة ودربي القاهرة بين المارد الأحمر النادي الأهلي، ومدرسة الفن والهندسة نادي الزمالك، والمقرر أن يلعب على ستاد القاهرة الدولي، ضمن الجولة الـ 21 من مسابقة الدوري الممتاز.

بعيدًا عن استعدادات الفريقين لهذا اللقاء المرتقب، ووضع الفريقين فى جدول المسابقة، أو الفارق الشاسع فى النقاط بين الغريمين اللدودين، يبقي كلاسيكو الدوري المصري له طابع مختلف ودائما فوز أي فريق يكون بمثابة بطولة تم انتزاعها من فم الأسد.

قد أعلنت لجنة الحكام تعيين الكرواتي إيفان بيبيك حكمًا لقمة الزمالك والأهلي، وتعد هذه هى المرة الثانية التي يدير فيها القمة طاقم تحكيم من كرواتيا، وكان للتحكيم دور بارز سوي بالسلب أو بالإيجاب فى مباريات القمة الماضية، ومن أبرز السلبيات التحكيمية كانت مع الحكم المصري قدري عبد العظيم، وقصة الانسحاب الشهيرة فى قمة 1996، والتي انتهت بفوز القلعة الحمراء، على أصحاب الرداء الأبيض، بهدفين دون رد، بسبب كرة حسام حسن، والهدف الثاني الذي سكن عرين نادر السيد، حارس مرمي  الزمالك الأسبق، وقد تم الاعتراض من قبل لاعبي  الزمالك، على صحة الهدف، وبفرمان من فاروق جعفر المدير الفني للفريق انسحب الأبيض.

الانسحاب الثاني كان بالنكهة الفرنسية، على يد الحكم مارك باتا، فى قمة الدور الثاني لموسم 1999، وبعد أول 5 دقائق، وعرقلة من لاعب خط وسط الزمالك أيمن عبد العزيز، للجناح العصري للنادي الأهلي، إبراهيم حسن، لم يتردد الحكم الفرنسي، فى طرد نجم لاعب الزمالك، وكلاكيت تاني مرة يقرر فاروق جعفر المدير الفني للفريق، فى سحب اللاعبين من الملعب وينسحب الزمالك للمرة الثانية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بإلغاء مانع الإعلانات

للقيام بتصفح الموقع بسهولة ينبغي عليك السماح بالإعلانات