أخبار عالميةأخبار عربية

محكمة فرنسية تقضي بسجن لاعب أنجيه الفرنسي لإرتكابه أفعال مخلة بالحياء

كتب: شهاب طارق

قضت محكمة فرنسية أمس بسجن لاعب فريق أنجيه الفرنسي الجزائري فريد الملالي ستة أشهر مع إيقاف التنفيذ، بعد إدانته بإرتكاب أفعال مخلة بالحياء، وإنتهاك خصوصيات جيرانه.

وأفادت صحيفة “ليكيب” الفرنسية أن الملالي البالغ من العمر 22 عاما تلقى عقوبة مخفضة بالسجن ستة أشهر مع إيقاف التنفيذ، فضلا عن غرامة مالية تقدر ب2000 يورو، بعد أن إعترف اللاعب بما إرتكبه عند مثوله أمام الشرطة الفرنسية.

ويتعين على اللاعب الجزائري الخضوع للعلاج النفسي والإلتزام به، لمدة 18 شهرا مع تعويض ضحاياه عن الضرر المعنوي الذي ألحقه بهم.

وكانت الشرطة الفرنسية قد إعتقلت فريد الملالي في مايو المنصرم، بعد أن تقدم جيرانه بشكوى ضده، بتهمة القيام بأفعال مخلة بالحياء في فناء المجمع السكني الذي يسكن فيه.

الجدير بالذكر أن الملالي عانى كثيرا من الإصابات المتلاحقة في الموسم المنصرم، لكنه رغم ذلك نجح في إحراز خمسة أهداف خلال ست مباريات خاضها مع نادي أنجيه في مختلف البطولات في الموسم الماضي، الذي تم إنهاؤه مبكرا في فرنسا بقرار من الحكومة الفرنسية على خلفية إنتشار فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بإلغاء مانع الإعلانات

للقيام بتصفح الموقع بسهولة ينبغي عليك السماح بالإعلانات