أخبار عالمية

دعوى قضائية من إحدى شركات المقاولات ضد برشلونة لإجباره على إشهار إفلاسه

 

كتب: شهاب طارق

تقدمت إحدى شركات المقاولات بدعوى قضائية ضد نادي برشلونة الإسباني من أجل إجبار النادي على إشهار إفلاسه، لكي تحصل على مستحقات مالية متأخرة في ذمة النادي.

ويعاني برشلونة من أزمة مالية منذ بداية العام الحالي، على أثر تفشي وباء كورونا، وهو الأمر الذي قد يدفع الفريق الكتالوني إلى إعلان إفلاسه.

ووفقا لصحيفة “ماركا” الإسبانية فإن شركة تشييد ومقاولات تدعى “إم سي إم” أقامت دعوى قضائية في المحكمة التجارية تطالب فيها بالحصول على مستحقاتها وتبلغ 3,5 مليون يورو، بموجب بناء الواجهة المزدوجة لمبنى لا ماسيا.

وأكدت الشركة أنها تمر بأزمة إقتصادية أيضا، في حين واجهت تعنت من جانب إدارة برشلونة في الحصول على مستحقاتها المالية.

وذكرت الصحيفة أنه في حالة صدور حكم لصالح الشركة قد يدفع ذلك نادي برشلونة لإشهار إفلاسه، وهو إجراء إقتصادي قانوني يستطيع من خلاله البارسا التقليل من الفوائد والحصول على مزيد من الوقت لتسديد الديون الخارجية، بالإضافة إلى حصوله على قروض إضافية من الحكومة الإسبانية للتصدي للأزمة، بحسب القانون المحلي.

وطالبت الشركة بالفعل في شكواها بضرورة إشهار إفلاس برشلونة عاجلا من أن يحصل على الأموال، إما من خلال القروض الجديدة أو من الحكومة الإسبانية.

وتأتي الدعوى في وقت حساس للنادي الكتالوني الذي يعمل تحت إدارة جديدة بعد رحيل مجلس إدارة النادي السابق وتقدم رئيس برشلونة جوسيب بارتوميو بإستقالته من منصبه كرئيس للنادي، ويتسابق النادي مع الزمن لحل أزمته الإقتصادية قبل نهاية العام الحالي بعد تقليص رواتب جميع العاملين في النادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بإلغاء مانع الإعلانات

للقيام بتصفح الموقع بسهولة ينبغي عليك السماح بالإعلانات