دوري أبطال أفريقياأخبار نادي الأهليأخبار نادي الزمالك

رحلو في توقيت صعب فكانوا هم الخاسرون السويسري والفرنسي

كتب محمد صلاح أبوالليل ـ ناردين عونى

 

قبل مباريات نصف نهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا وبعد تجديد عقودهم مع القطبين، رحلا كلا من الفرنسي باتريس كارتيرون والسويسري رينيه فايلر عن القيادة الفنية للفرق المصرية وتركوهم في وضع ليس يالسهل ولكنه ايضا لم يكن صعب علي قلاع الكرية المصرية بل الافريقية فهما اسياد القارة.

 

حيث نجح مسؤولي الكرة في نادي الزمالك اولا فب ملف المدرب وفي فترة وجيزة تعاقدا مع البرتغال جيمي باتشيكو لتولي القيادة الفنية للقلعة البيضاء و تواجد البرتغالي سريعا في ميت عقبة، وقاد ابناء زامورا في نصف نهائي المعترك الافريقي وتغلب علي الرجاء البيضاوي المغربي ذهابا بنتيجة 1/0 وايابا نتيجة 4/1 في المغرب ومصر، ولم يتاثر الزمالك كثيرا برحيل كارتيرون فكان هو الخاسر الاول حيث قاد التعاون السعودي وقدم نتائج سلبية غير مرضية وخسر فرصة تواجده في النهائي الافريقي مع المارد الابيض وربما التتويج البطولة.

 

وايضا نحج مسؤولي الكرة في القلعه الحمراء في التعاقد مع الداهية الجنوب بيتسو موسيماني لتولي القيادة الفنية للفريق قبل رحيل السويسري عن القيادة الفنية للاحمر، وقاد موسيماني ابناء صالح سليم في نصف نهائي دوري ابطال افريقيا وتلغب علي الوداد ذهابا بنتيجة 2/0 وايابا بنتيجة 3/1 في مصر والمغرب ، وايضا لم يتاثر المارد الاحمر نهائيا برحيل فايلر عن القيادة الفنية فقد كان توج بالدوري المصري وايضا وصل نهائي المعترك الافريقي، وخسر فايلر بذلك فرصة التواجد في نهائي الاميرة السمراء وربما التتويج بها فهو يقود النادي الاكثر تتويجا في القارة.

 

وبذلك يعد الاثنين كارتيرون وفايلر هما الخاسرين الاكبر في رحيلهم عن القطبين الاحمر والابيض من حيث الخسارة في تحقيق انجاز يضاف للسيرة الذاتية لكل منهما، وايضا الناحية المادية فكل منهما سيحصل علي مكافئات الوصول للنهائي سواء التتويج او الهزيمة، والاندية هما اصحاب المكسب الاكبر فقد تعاقدوا مع مدربين ذو فكر متميز ووصلا سويا للنهائي المصري الخالص النهائي التاريخي والدربي الاكبر في الوطن العربي والقارة الافريقية حيث انه ولاول مرة يلتقي الفريقين في نهائي دوري ابطال افريقا.

 

الجدير بالذكر ان الاثنين قد رحلا للاسباب التالية :

رحل كارتيرون عن الزمالك فجأة بدون أدنى وكان الزمالك مقبل علي مباراتين مهمتين في الدور قبل النهائي لدوري أبطال إفريقيا، أمام الرجاء المغربي، بالإضافة إلى أن كارتيرون جدد عقده مع النادي في مايو الماضي بعد اتفاق الطرفين علي كافة الشروط.

 

ومن جانب آخر رحل فايلر قائلا بان فترة كورونا لم تكن سهلة على الإطلاق، لقد رأيت عائلتي مرة واحدة خلال 8 أشهر، واضطرت للسفر ولو على متن طائرة خاصة للوصول إلى سويسرا وأَضاف: “كان لدي بند في عقدي يسمح لي بالرحيل في الشهر الجاري، قمت بإعادة تقييم الأمور واخترت أن تكون الأولوية لأسرتي، ولهذا السبب قررنا معا أن ننهي المغامرة للأسف في وقت مبكر عما كان المفترض أن تصل إليه”، وأوضح أن لديه ظروفا أسرية كانت تفرض عليه العودة، مؤكدا أن لديه طفلا يبلغ 6 سنوات في المنزل، وهو ما يفرض عليه مسؤوليات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بإلغاء مانع الإعلانات

للقيام بتصفح الموقع بسهولة ينبغي عليك السماح بالإعلانات