ألعاب أخرىرياضات وألعاب أخري

كشف مصدر داخل النادي الأهلي عن حالة من الترقب انتظاراً لموقف اتحاد كرة اليد من مسألة إقامة مباراتي الفريق أمام طلائع الجيش والزمالك المتبقيتين من الموسم الماضي يومي ١٢ و١٣ نوفمبر الجاري بالقائمة القديمة.

 

وسيطرت حالة من الغضب الشديد على مسؤولي النادي بعد أن قرر أتحاد كرة اليد استكمال مباريات موسم ٢٠١٩-٢٠٢٠ بقوائم الفريق القديمة، وهو ما سبب ضررا كبيرا للأهلي بعد أن رحل عن صفوفه كل من محمود فايز واحمد خيري واسكندر زايد ويوسف معرف ومحمود عاصم ومن قبلهم هادي حميدو وعمر حجاج، حيث يعني هذا القرار غيابهم عن المباريات بعد انتقالهم لأندية أخرى فضلا عن حرمان الفريق من صفقاته الجديدة الممثلة في أسامة الجزيري ومحسن رمضان ومحمود نعمان واحمد هشام سيسة وعمر ياسين وعمر سامي.

 

ويسود اتجاه داخل الأهلي إلى التصعيد ضد اتحاد كرة اليد، خاصة أن النادي طلب ترحيل مباراتي طلائع الجيش والزمالك في حالة الإصرار على اللعب بالقائمة القديمة ليتم تجهيز اللاعبين من فرق المرتبط لإكمال القائمة، خاصة أن الأهلي يحتاج الى الفوز في المباراتين ليضمن خوض لقاء فاصل على لقب الدوري.

 

وكان اتحاد كرة اليد قد أثار غضب شديد داخل القلعة الحمراء بسبب هذا القرار، حيث تراه إدارة النادي تعنت ضد الفريق ويعتبر امتدادا لوقائع عديدة ضد النادي من جانب الاتحاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بإلغاء مانع الإعلانات

للقيام بتصفح الموقع بسهولة ينبغي عليك السماح بالإعلانات