مقالات وآراء

ياسر صادق يكتب زمالك يا مدرسة !

زمالك يا مدرسة فن و لعب و هندسة .. نجح الأبيض في التأهل إلي نهائي بطولة إفريقيا لأبطال الدوري للمرة الثامنة في تاريخه  حصد خلالهم علي اللقب خمس مرات من قبل أعوام 1984 و 1986 و 1993 و 1996 و 2002 في حين خسر اللقب مرتين 1994 و أخر مرة عام 2016 .. حيث حقق الزمالك الفوز علي الرجاء المغربي بالدور قبل النهائي بأربعة أهداف مقابل هدف .. الفوز في المغرب بهدف دون رد سجله الساحر أشرف بن شرقي ثم بالقاهرة بثلاثة أهداف مقابل هدف أحرزهم المبدع فرجاني ساسي هدف و البلدوزر مصطفي محمد هدفين .. الزمالك فاز علي الرجاء رغم كل ما فعله المنافس من ” ألاعيب ” منذ مباراة الذهاب و التي إقيمت يوم 18 اكتوبر الماضي و إدعاء الأصابة بمرض كورونا و طلب تأجيل اللقاء أكثر من مرة و الغريب أن الاتحاد الإفريقي كان  يستجيب لطلبات الرجاء بفضل تدخلات فوزي لقجع نائب رئيس الكاف و رئيس الجامعة المغربية .. لكن الزمالك ألتزم الصمت تجاه كل ما يحدث و كان رده قاس في الملعب و حقق الفوز بثلاثية .. الزمالك حقق الفوز رغم عدم الأستقرار الإداري و القرارات الصادرة من جانب اللجنة الأولمبية بعزل رئيس الزمالك مرتضي منصور و بطلان اللائحة و إيقاف أهم برنامج بقناة الزمالك لمدة أسبوعين .. و هنا يحسب لمجلس الإدارة برئاسة مرتضي منصور بفصل اللاعبين عن كل ما يحدث و مطالبتهم بالتركيز في الملعب فقط و بث الروح القتالية فيهم و هي الميزة الغائبة عن لاعبو الزمالك علي مدار تاريخه و الموجودة حالياً و هي التي تميز الأهلي عن الأبيض .. و بالرغم من المكسب الذي تحقق إلا أن البرتغالي جايمي باتشيكو المدير الفني للزمالك وقع في خطأين الأول هو الطريقة الدفاعية المبالغ فيها و التي لعب بها الشوط الأول اعتماداً علي أن الفريق حقق الفوز بالمغرب بهدف دون رد مما سمح للاعبو الرجاء بامتلاك الأستحواذ و الضغط علي الزمالك و هي نفس الطريقة التي لعب بها الشوط الثاني في لقاء الذهاب مما سمح لهم ايضاً بالضغط علي الأبيض بالرغم أن خير وسيلة للدفاع هي الهجوم – قاعدة معروفة – و الدليل أن الزمالك عندما شعر بالخطر بعد احراز المغاربة لهدفهم و الذي جاء من تسديدة من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بعبد الله جمعة لتغير اتجاهها و تسكن مرمي محمد أبو جبل حارس الزمالك .. أنتفض لاعبو الأبيض و تحولوا لوحش كاسر و شتان الفارق بين مستوي الفريق المتراجع في كل شيئ بالشوط الأول و الثاني و الذي صالوا و جالوا فيه أحرزوا هدف و أثنين و ثلاثة في 45 دقيقة بخلاف هدف لم يتم احتسابه لأشرف بن شرقي بداعي التسلل و ضربة جزاء واضحة لم يحتسبها الحكم السنغالي ماجيت نداي لصالح الزمالك .. لماذا لم يلعب باتشيكو بهذه الطريقة من بداية المباراة بالضغط علي المنافس و الهجوم ؟ .. لماذا أنتظر حتي أحرز الرجاء هدفه و سمح لهم بالضغط علي الفريق ؟ .. بالرغم أنه كان في استطاعته أن يسهل الأمور بشكل أكبر من ذلك .. الخطأ الثاني في اعتقادي هو التشكيل و هو نفس التشكيل الذي لعب به في مباراة الذهاب باستثناء خروج يوسف أوباما للأصابة و الدفع بفرجاني ساسي .. و بلا شك فإنه يوجد فارق بين مباراتي الذهاب و العودة فالأولي مقامة خارج الديار و من الطبيعي أن يتسم الأداء بشيئ من الحذر لكن من الغير معقول اللعب مدافعاً علي أرضك .. في اعتقادي أنه كان من الأفضل الدفع بالمغربي أوناجم من بداية اللقاء علي حساب إسلام جابر للضغط علي دفاع المنافس علي أن يلعب زيزو بجوار طارق حامد و فرجاني بوسط الملعب .. باتشيكو قاد الزمالك في 7 مباريات 4 دوري و 2 بطولة أفريقيا و لقاء بكأس مصر حتي الان منذ تولي المسئولية لم يخسر في أي لقاء فاز في 6 علي كلا من المصري و حرس الحدود و الإسماعيلي بالدوري و فاز علي سموحة بالكأس و الرجاء المغربي ذهاباً و اياباً في أفريقيا و تعادل في لقاء وحيد مع وادي دجلة .. و بالرغم من عدم ظهور أغلب اللاعبين في الشوط الأول بالمستوي المطلوب إلا انهم كانوا رجالاً و عند حسن الظن في الشوط الثاني مثل المقاتل طارق حامد و الحارس المميز محمد أبو جبل و المبدع ساسي و الذي احرز هدف ” بحرفنة ” و الساحر بن شرقي و ” الدؤوب ” زيزو و محمود الونش أفضل مدافع في مصر و بجواره محمود علاء برغم أنهما عائدين من الأصابة ثم أتوقف عند القناص مصطفي محمد و الذي احرز هدفاً برأسه قمة في الأبداع من مسافة بعيدة و بقوة و في زواية و رد علي المدير الفني للمنتخب الوطني الأول لكرة القدم حسام البدري و الذي شكك في قدراته بتصريحات غريبة بأن مصطفي ” محتاج شغل ” هو واضح حضرتك أنك الذي تحتاج لشغل لتغيير منهج تفكيرك و عدم تصدير الأحباط لأفضل مهاجم في مصر و الذي يتصدر قائمة هدافي إفريقيا برصيد 8 أهداف بالإضافة إلي أحرازه 11 هدفاً بمسابقة الدوري العام ..

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بإلغاء مانع الإعلانات

للقيام بتصفح الموقع بسهولة ينبغي عليك السماح بالإعلانات