أخبار عالميةالرياضة العالمية

ماريا زاخاروفا: الولايات المتحدة تنصب نفسها الحكم الرئيسي بشأن مكافحة المنشطات

 

كتب: شهاب طارق

علقت المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على قانون “غريغوري رودتشنكوف” بشأن مكافحة المنشطات، حيث قالت أن الولايات المتحدة الأمريكية نصبت نفسها من جديد على أنها الحكم الرئيسي، وهذه المرة على كافة الرياضات العالمية.

وقالت زاخاروفا في تصريحات أدلت بها اليوم: “من جديد تفرض واشنطن نفسها مرة أخرى حكما رئيسا، وهذه المرة على الرياضة العالمية بأكملها، إذ تحدد آلية مكافحة المنشطات خارج حدودها الإقليمية تتخطى به وكالة مكافحة المنشطات الدولية”.

وأضافت: “نحن نتحدث عن ظهور أداة جديدة خاضعة لسيطرة واشنطن حصريا هدفها التمييز ضد المشاركين الأجانب في المسابقات الدولية”.

مضيفة: “علينا أن نشكك في أنه عند إتخاذ القرارات المتعلقة بتطبيقها، فيسترشد الأمريكيون بالدوافع السياسية بشكل أساسي، كلنا نعرف ذلك بالفعل وشاهدناه عدة مرات”.

وأعلنت وكالة مكافحة المنشطات الأمريكية في وقت سابق أن مجلس الشيوخ الأمريكي مرر قانون يسمح للمحاكم الأمريكية بإصدار أحكام جنائية بتهمة تعاطي المنشطات في الأحداث التي يشارك فيها الرياضيون الأمريكيون.

وتمت تسمية مشروع القانون على إسم المدير السابق لمختبر موسكو لمكافحة المنشطات “غريغوري رودتشنكوف” الذي غادر إلى واشنطن بعد أن إتهم الرياضيين الروس بتعاطي المنشطات بشكل ممنهج.

وسبق وأن أقر مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون مكافحة المنشطات بالإجماع، وهو حاليا بإنتظار توقيع الرئيس دونالد ترامب للتصديق عليه.

ويعتبر مشروع قانون مكافحة المنشطات ساريا خارج الحدود الإقليمية، لأنه يطال كل شخص مرتبط بأي شكل من الأشكال بالمنشطات، بغض النظر عن ما إذا كان ضمن مجال الولايات الأمريكية، بينما أعربت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات “وادا” عن قلقها من أن مشروع القانون قد يعرقل الجهود العالمية من أجل مكافحة المنشطات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بإلغاء مانع الإعلانات

للقيام بتصفح الموقع بسهولة ينبغي عليك السماح بالإعلانات