ألعاب أخرى

اجتماع طبي باللجنة الأولمبية لمواجهة الموجة الثانية من كورونا

عقدت اللجنة الأولمبية المصرية اجتماعا طبيا لمناقشة خطة مواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا من أجل تطبيقها في النشاط الرياضي خلال الفترة القادمة.

 

واجتمع الدكتور حسن كمال، رئيس اللجنة الطبية باللجنة الأولمبية مع الدكتور رزق عبدالفتاح مستشار وزير الشباب والرياضة للشئون الطبية والدكتور سامح سالم عضو مجلس إدارة اللجنة البارالمبية والمشرف على اللجنة الطبية باللجنة البارالمبية.

 

واستقر الاجتماع على بعض التعليمات أبرزها التأكيد على الأطباء المتواجدين مع الفرق بضرورة فحص اللاعبين قبل المران اليومي وعمل استبيان عن حالة كل لاعب يوميا.

 

وأكدت اللجنة خلال الاجتماع على ضرورة عزل أي لاعب تظهر عليه علامات البرد ووضعه تحت الملاحظة وعمل الإجراءات الطبية وفقا للبرتوكول الطبي الصادر من وزارة الصحة المصرية والتحذير لكل الأطباء من عدم الاجتهاد الطبي في تطبيق العلاج والالتزام بالبرتوكول الصادرة من وزارة الصحة.

 

وطالبت اللجنة كل الأندية والمنتخبات بضرورة الإبلاغ الفوري عن أي حالات كورونا تظهر.

 

وقررت اللجنة استمرار الجلسات والاجتماعات خلال الأسبوع القادم وعقد اجتماعات مع الأجهزة الطبية للمنتخبات واللجان الطبية بالاتحادات لشرح كافة التفاصيل والخطوات القادمة.

 

كان المهندس هشام حطب رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية قد ناقش مع اللجنة الطبية تطورات الموجة الثانية من فيروس كورونا من أجل المواجهة المبكرة.

 

شريف عرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بإلغاء مانع الإعلانات

للقيام بتصفح الموقع بسهولة ينبغي عليك السماح بالإعلانات