أخبار قاريةأخبار نادي الأهليأخبار نادي الزمالك

نهائي القمة الأفريقية .. غيابات سداسي كورونا وتأثيرها علي القطبين و ما البدائل المعوضه عنهم

 

 

أعلنت أمس اللجنة الطبية بالاتحاد الأفريقي نتيجة المسحة الطبية للقطبين الأهلي والزمالك، وكانت نتيجة المسحة إيجابية بإصابة كلا من وليد سليمان، صالح جمعة،اليو ديانج من الأهلي، وكلا من محمود حمدي الونش ويوسف أوباما، وعبدالله جمعه من الزمالك، وبالتالي لن يكونوا متواجدين في لقاء القمة الافريقي غدا.

 

ويستعرض لكم “عرب سبورت” في السطور القادمة تأثير هذه الغيابات علي الفريقين، والحلول الأمثل الممكنة للتعويض هذه الغيابات:

اولا تأثير الغيابات: من الاكثر تأثرا الأهلي أم الزمالك:

“الأهلي “
يغيب عنه في وسط الملعب المدافع اللاعب اليو ديانج، وديانج من ضمن الاوراق الأساسية والمؤثرة في صفوف الأهلي الفترة الماضية، ونقطة قوة في وسط الملعب وعلي سبيل قطع المرات والتمريرات، و نقطة تحول في أداء الفريق من الهجوم للدفاع، ومن الدفاع للهجوم بشكل رائع جدا.

 

ثلاثي الأهلي المصاب بكورونا
ثلاثي الأهلي المصاب  بكورونا

 

ووليد سليمان واحد من نجوم الفريق المؤثرين من لحظه دخوله الملعب حتي نهاية وقته داخل الملعب، وصالح جمعه من اللاعبين أصحاب الإمكانيات الممتازى، والمهارات العالية ويكون حل سحري في أي وقت يحتاج إليه، المدرب.

 

ثلاثي الزمالك المصاب بكورونا

“الزمالك”
محمود حمدي الونش قلب الدفاع، هو أفضل مدافع في الفريق والدوري الفترة الماضية وهو عامل مؤثر في حفاظ الأبيض علي نظافة شباكة، وأيضا عبدالله جمعه وهو حاليا الذي يعتمد عليه المدرب في مركز الظهير الأيسر، وخصوصا في ظل غياب كابتن الزمالك محمد عبدالشافي الظهير الأيسر في الفريق، ولا يوجد بديل الآن لعبدالله في الفريق.

 

وأيضا غياب يوسف أوباما عن الفريق، يعد أوباما هو صانع الألعاب الأهم في فريق الزمالك ولا يوجد بديل له، يؤدي دوره علي اكمل وجه بنفس أداء أوباما في هذا المركز .

 

وبالتالي:

فالزمالك هو الأكثر تأثرا بالغيابات في المبارة، حيث أنه فقد ثلاث من قوامه الأساسي، ثلاث للاعبين لهم تأثير كبير ومنهم من لا يوجد له بديل، وان حل بديل لن يقدم الأداء الذي يقدمه هؤلاء الثلاثي المتميز.

 

ولكن في الأهلي الأكثر تأثيرا هو أليو ديانج لانه من قوام الفريق الاساسي، أما وليد سليمان فهو مبتعد قيلا عن المشاركة لانه يشارك علي فترات، بالنسبة لعامل السن،
أما صالح جمعة بعيد بشكل كبير عن المشاركات مع الفريق منذ فترة زمنية كبيرة بالنسبة للاعب كرة قدم، وبالتالي الأهلي أقل تأثر بتلك الغيابات.

 

الحلول في كلا الفريقين التي تعوض الغيابات:

“الأهلي” يعوض غياب ديانج المتألق حمدي فتحي، كان مبتعد قليلا للإصابة ولكنه عاد وشارك مع الفريق وشارك مع المنتخب الوطني.

 

حمدي فتحي بديل اليو ديانج المؤكد

أماالثنائي وليد وصالح كما ذكرنا مسبقا فهما ليس ضمن التشكيلة الأساسية، ولكن كان وجود صاحب خبرات بحج وليد سليمان سيفرق كثيرا مع الفريق، ولكن يوجد الكثير ممن بعوض غيابهم، مثل افشه واجايي في مركز صانع الألعاب، والشخات وكهربا وأحمد الشيخ واجاي أيضا في مركز الجناح.

 

محمد عبد الغني بديل الونش المؤكد

“الزمالك” اللاعب الأمثل لتعويض غياب الونش هو محمد عبدالغني، فهو مدافع متميز أيضا وقدم مستويات رائعه مع الزمالك من قبل، وأيضا اللاعب محمد عبدالسلام، أما في مركز الظهير الأيسر،فمن الممكن أن يكون اللاعب الأقرب لتعويض عبدالله جمعه هو اللاعب إسلام جابر، أو محمد عبدالسلام.

إسلام جابر بديل عبدالله المحتمل

وفي مركز صانع الألعاب قد يكون الحل الامثل من وجهة نظر “عرب سبورت” واحد من الثنائي فرجاني ساسي أو اشرف بن شرقي، والاخير هو الأقرب، نتيجة قلة الحلول في وسط الملعب بالزمالك.

أشرف بن شرقي _ فرجاني ساسي

فهل سيكون البدلاء علي قدر المسؤولية ويؤدون ما يتم تكليفهم به وما هو منتظر منهم هذا ما سوف تراه غدا في أرض ملعب المباراة .

 

Mohammad Salah

باحث بدرجة الماجستير بقسم الإدارة الرياضية والترويح تخصص إعلام وسياحه رياضية لاعب كرة قدم سابق حكم درجة تالتة لدي الاتحاد المصري لالعاب القوى محرر صحفي ورئيس قسم الدسك والابلودر بموقع عرب سبورت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بإلغاء مانع الإعلانات

للقيام بتصفح الموقع بسهولة ينبغي عليك السماح بالإعلانات