مقالات وآراء

أيمن البرادعى يكتب : خلاصة الكلام..فى حكاية الواد رمضان

اما وان أيام قد مضت على قرار ابن النادى الأهلى رمضان صبحى بالخروج عن الطوق والفطام من النادى الذى صنع اسمه ونجوميته …فيمكننا الآن ان نكتب ونقول رأينا بدون انفعال …وفى هذا الموضوع لنا الملاحظات الآتية :
اولا : اكيد زعلان على رحيل رمضان صبحى عن الاهلى بلا رجعة ..حاولت بعد مرور أيام ان اتظاهر بأننى مش فارق معايا او مش زعلان بس بصراحة مقدرتش ..بجد زعلان .

ثانيا : كنت اتمنى فعلا أن يكون طريق رمضان صبحى إحدى طريقين ..إما الاستمرار فى الأهلى طالما سيلعب في مصر او الاحتراف الخارجى و شق طريق نجومية محترف مصرى فى أوروبا وخاصة فى كبرى الدوريات الأوروبية المعروفة .

ثالثا : مندهش من قرار رمضان صبحى وكنت اظنه عاشق بلا حدود للنادى الأهلى ولكنى اعترف أننى حسن النية جدا لدرجة السذاجة .

رابعا : لو كان هناك ناصح أمين لرمضان صبحى لقال له يا بنى ان الأمور في هذه الحياة لا تقاس فقط بالفلوس فهناك بجانب المصارى والدولارات والدراهم أشياء أخرى كثيرة نعيش عليها فى هذه الدنيا المتدنية….

خامسا : يا رمضان حب الجماهير لا يقدر بثمن…الاستمرار في كيان محترم تاريخى لا يقدر بثمن…قيمة الوفاء لا تقدر بثمن…أشياء أخرى كثيرة أخرى توضع فى الميزان اذا كنت عاوز تحسبها.

سادسا : النادى الأهلى فى حاجة إلى مراجعة …نعم هذا الكيان التاريخى المحترم فى حاجة إلى مراجعة فى كثير من الأمور أهمها كيفية التعامل مع نجوم النادى حتى لا ينفرط العقد….ويحتاج إلى مراجعة فى إدارة حقيقية للاحتراف والتعاقد والتسويق…يحتاج إلى مراجعة وثورة فى قطاع الناشئين …يحتاج إلى مراجعة فى المواجهة والحسم أمام المتجاوزين..يحتاج إلى مراجعة فى وضع نظام للتسامح و إعادة أبناءه فى حالة حدوث خطأ منهم وان لا يكون الأمر فقط هو الذبح تحت مسمى مبادئ الأهلى ..وهل هناك أفضل من مبدأ وقيمة التسامح ..لماذا لا نجعلها ضمن مبادئ الأهلى أيضا ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

قم بإلغاء مانع الإعلانات

للقيام بتصفح الموقع بسهولة ينبغي عليك السماح بالإعلانات