مقالات وآراء

عزت عبد القادر يكتب: الإعلام الفئوي وإهانة الرموز

لاشك أن التطوير الكبير الذي حدث لقناة النادى الأهلي بعدما انطلقت قناة الزمالك وجذبت أنظار المتابعين وأصبحت هناك منافسة إعلامية شرسة جدا كان من المفترض أن تكون هذه المنافسة لصالح المشاهد فجمهور الزمالك وجد حلمه الإعلامي بإنشاء قناة فضائية تحمل اسم وشعار الزمالك وتهتم بقضاياه وتدافع عن حقوقه ولكن للأسف وجدناها في بعض الأحيان بعيدة عن هذا بل وتنال من رموزه الذين صنعوا الكثير من شعبية الزمالك وبطولاته أمثال كابتن حسن شحاته ودكتور كمال درويش وغيرهما من الرموز لمجرد خلاف في وجهة النظر كذلك قناة الأهلي التي نالت هي أيضا من رموز النادي العريق واللاعبين الحاليين أو السابقين على سبيل المثال كابتن النادي الأهلي التاريخي ك مصطفى يونس فمن غير المعقول أن يخرج مذيع على شاشة قناة الأهلي ليسأل كابتن مصطفي يونس (أنت مين؟) ويجيب (أنت ولا حاجة)

عيب ولا يصح أبدا أن يقال مثل هذا الكلام على نجم بحجم كابتن مصطفى يونس وكيف لإدارة القناة أن تسمح بهذا؟! لابد أن يعرف الجميع أن القنوات الفئوية أنشئت للدفاع عن النادي وإبراز إيجابياته وإعلاء رموزه ونجومه لا للنيل منهم أو التقليل منهم لمجرد خلاف في وجهة النظر مع الإدارة من منكم صنع للنادي ما صنعه مصطفي يونس للأهلي أو لمنتخب مصر ؟! ومن في مصر لديه ما لدى دكتور كمال درويش من ثقافة رياضية ورسائل علمية وقيمة رياضية ثقافية ومن أجل ذلك قدرته الدولة بتعيينه عضوا بمجلس الشيوخ.

ومن منكم قدم أو صنع نصف ما قدمه المعلم حسن شحاتة للزمالك ولمنتخب مصر لاعبا ومدربا؟!
استقيموا يرحمكم الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بإلغاء مانع الإعلانات

للقيام بتصفح الموقع بسهولة ينبغي عليك السماح بالإعلانات