أخبار نادي الأهليالدوري المصري

جماهير الأهلي ترد على مزاعم حارس الأهلي السابق

فيديو قديم يكشف دور شريف إكرامي في انتقال "العفيجي" إلى بيراميدز

كتب: احمد فتحى

تداول عدد كبير من رواد السوشيال ميديا، مقطع فيديو للاعب رمضان صبحي، لنجم المارد الأحمر ومنتخب مصر القومي والأوليمبي، يؤكد اتفاقه مع صهره على الرحيل عن القلعة الحمراء مُنذ عدة أشهر، للانتقال إلى نادي بيراميدز، وذلك قبل الإعلان عن تفاصيل الصفقة، التي هزت الشارع الكروي، وأجهضت أحلام جماهير الأهلي، في استمرار “العفيجي” ضمن صفوف الفريق.

وكشف إجابات اللاعب رمضان صبحي، والتي جاءت ضمن سياق فقرة “السبورة”، التي يقدمها الإعلامي إبراهيم فايق، ببرنامجه “جمهور التالتة”، المُذاع عبر قناة تايم سبورت، عن وجود تفاهم مُسبق بين نجم المارد الأحمر الشاب، وشريف إكرامي، حارس مرمى الأهلي السابق، فيما يخص استمرار مسيرتهما الكروية داخل جدران القلعة الحمراء من عدمه.

وأوضح اللاعب المُلقب بـ”العفيجي”، أنه لن يترك شريف إكرامي، حارس مرمى الأهلي المُخضرم وحده، فيما يخص قراره بشأن خطوته التالية، بعد إعلان رحيله عن صفوف الفريق، مطلع شهر فبراير الماضي، مما دفع الجماهير للتأكيد على أن قرار اللاعب الشاب، يحمل ذات التوجه بالتبعيه، وبخاصه مع رباط النسب والمصاهرة، الذي يربط بينهما.

وجاءت إجابات رمضان صبحي “صادمة” وجريئة إلى حد كبير، وبالأخص فيما يخص علاقته بمحمود الخطيب، ومدى تأثيره على استمراره مع المارد الأحمر من عدمه، مُشددًا على كونه “سيد قراره”، وأن ولائه وانتمائه للنادي فقط، بغض النظر عمن يقود الكيان، مما يحول دون استسلامه أو رضوخه، لأي ضغوط تُمارس ضده، من قِبل رئيس مجلس الإدارة.

ورفض اللاعب الإجابة عن سؤال فيما يخص فكرة بقاؤه من عدمه ضمن صفوف الفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي، مُشددًا على اتخاذه لقرار بات ونهائي، ومؤكدًا لعدم درايته بما سيحدث في المُستقبل، قائلًا: “معرفش بكره فيه إيه”.
فيما دعم قرار حسام عاشور، قائد الفريق و”مسمار” وسط المارد الأحمر، وحقه المشروع بخوض تجربته الكروية، خارج إطار منظومة النادي الأهلي، لتحقيق حلمه الخاص الذي صرح به في وقت سابق، بالحصول على لقب أكثر لاعبي العالم فوزًا بالبطولات.

وكان نبأ انتقال رمضان صبحي، قد أحدث ضجة ودويًا لم يهدأ حتى هذه اللحظة، بعد القرار الصادم الذي اتخذه اللاعب، بالرحيل وإنهاء علاقته بالقلعة الحمراء، وهو القرار الذي استقبلته جماهير الأهلي بمزيج من الدهشة والألم، وبخاصة بعد موافقة النادي على كافة طلباته المادية، مما نسف أسطورة “ابن النادي” التي طالما تغنى بها عُشاق نادي القرن ومريديه.

وبعد إنهاء النادي الأهلي لمفاوضات شراء رمضان صبحي، من نادي هيدرسفيلد الإنجليزي بشكل نهائي، والتي استمرت عدة أشهر، مُقابل 3.25 مليون جنيه استرليني، طلب اللاعب مهلة 48 ساعة، للتفكير وإعادة ترتيب وتوفيق أوضاعه، قبل إبداء رأيه الأخير.

ليفاجئ “أبو التفانين” مسؤولي النادي الأهلي، برغبته في الرحيل عن جدران القلعة الحمراء، للانضمام إلى صفوف نادي بيراميدز، الذي دخل السباق للحصول على خدماته، في صفقة تخطت حاجز التسعين مليون جنيه، نظير عقد مدته 3 سنوات، مما يجعله يدخل ضمن قائمة أغلى لاعبي الدوري المصري.

ورغم نفي شريف إكرامي وجود أي تدخل منه في قرار رحيل صهره عن جدران القلعة الحمراء، والذي نشره في بيان مُطول أمس، السبت، عبر صفحته الرسمية على موقع تبادل التدوينات القصيرة “تويتر”، إلا أن جماهير الأهلي أعلنت رفضها لهذا البيان، مؤكدةً أن اللاعب كان طرفًا أصيلًا، في صفقة انتقال فتاها المُدلل إلى صفوف نادي بيراميدز.

واتهمت جماهير المارد الأحمر، شريف إكرامي ووالده مدرب حراس مرمى الأهلي، بوضعهما للرتوش الأخيرة لصفقة انتقال صهرهما، في إطار خطة ممنهجة يتم بتنفيذها، برعاية المستشار ترك آل الشيخ، مالك نادي بيراميدز السابق، ورئيس هيئة الترفية السعودي، لتفريغ المارد الأحمر من مواهبه وأعمدته الرئيسية، للانتقام من مجلس إدارة النادي برئاسة محمود الخطيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بإلغاء مانع الإعلانات

للقيام بتصفح الموقع بسهولة ينبغي عليك السماح بالإعلانات