الرياضة العالمية

“عرب سبورت” يرصد تاريخ مواجهات العملاق الألماني بايرن ميونخ وليون

محمد معالي – المانيا

يواجه بايرن ميونخ فريق ليون الفرنسي مساء الأربعاء، في الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، في إعادة لمواجهة الفريقين في نفس الدور موسم 2009-2010. بهذه المناسبة، نستعرض في هذا التقرير 8 مواجهات سابقة بين الفريق البافاري ونظيره الفرنسي في البطولة الأوروبية الكبرى، والتي حقق فيها البايرن 4 انتصارات مقابل انتصارين لسابع ترتيب الدوري الفرنسي وتعادلين.

وفي نصف نهائي دوري الأبطال 2009-2010: يجتاز البايرن عقبة ليون إلى نهائي مدريد

مع حضور أكثر من رائع لجماهير البايرن، وروبن يحسم المباراة بتسديدة قوية من مسافة 20 مترًا.

قبل عشر سنوات من الآن، تواجه الفريقان في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أيضًا. في مباراة الذهاب، قدمت جماهير الفريق البافاري لوحة فنية رائعة في المدرجات، وقدم لاعبو البايرن أداءً جيدًا، حتى جاءت الدقيقة 37 لتشهد إقصاء فرانك ريبيري بالبطاقة الحمراء، ثم تعادلت كفة الفريقين من جديد بعد طرد جيريمي توالالان في الدقيقة 54. وبينما كانت نتيجة التعادل السلبي تفرض نفسها على المباراة، منح آرين روبن عملاق بافاريا الفوز بتسجيله هدفًا رائعًا من تسديدة قوية من مسافة 20 مترًا في الدقيقة 69.
في مباراة الإياب في ليون، كان البايرن هو الفريق الأفضل أيضًا، واستطاع المهاجم الكرواتي إيفيكا أوليتش أن يسجل ثلاثية مثالية: هدف بالقدم اليمنى في الدقيقة 26، وهدف بالقدم اليسرى في الدقيقة 67، وهدف بالرأس في الدقيقة 78، ليتأهل ورفاقه إلى المباراة النهائية في مدريد، ويومها رفع إنتر الإيطالي كأس البطولة بحضور ديفيد ألابا وتوماس مولر.

2008: مواجهتين في دور المجموعات

في الجولة الثانية من دور المجموعات عام 2008، استقبل بايرن ميونخ الفريق الفرنسي في أليانتس أرينا. وعلى الرغم من البداية القوية للفريق البافاري، كان ليون هو من تقدم بالهدف الأول عن طريق مارتن ديميكيليس بالخطأ في مرماه، ولكن البرازيلي زي روبيرتو نجح في معادلة النتيجة في الدقيقة 52، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله. وفي الجولة الأخيرة من نفس الدور، تمكن البايرن من التقدم بثلاثة أهداف حملت توقيع ميروسلاف كلوزه (هدفين في الدقيقتين 11 و37) وفرانك ريبيري (في الدقيقة 34)، وفي الشوط الثاني، استطاع ليون أن يسجل هدفين عن طريق سيدني جوفو (في الدقيقة 52) وكريم بنزيما (في الدقيقة 68)، لتستمر المباراة على نتيجة تفوق البايرن بثلاثة أهداف لهدفين حتى النهاية.

2003: إلبر يواجه فريقه السابق

احتفال مختصر وبكاء من جيوفاني إلبر في مواجهته للبايرن في الملعب الأوليمبي.

كان عنوان مباراتي الفريقين عام 2003 هو عودة جيوفاني إلبر لمواجهة فريقه السابق بعد انتقاله لليون في الصيف. في الجولة الثالثة من دور المجموعات، وعلى ملعب جيرلاند، انتهت المباراة بالتعادل بهدف لمثله (سجل للبايرن روي ماكاي في الدقيقة 25، وسجل لأصحاب الأرض بيجوي لويندولا في الدقيقة 88)؛ أما في مباراة ملعب ميونخ الأوليمبي، فتصدر جيوفاني إلبر المشهد بتسجيله الهدف الثاني والحاسم لليون في الدقيقة 53، بعدما تقدم جونينيو بيرنامبوكانو لفريقه في الدقيقة 6 من ركلة حرة مباشرة وعادل روي ماكاي النتيجة في الدقيقة 14. وعلى الرغم من أن لاعب البايرن السابق هو من أحرز الهدف الذي أدى لخسارة الفريق البافاري، وقفت الجماهير لتحيته والتصفيق له، ليبكي المهاجم البرازيلي متأثرًا بتعاطف من كان سببًا في فرحتهم كثيرًا عندما كان يلعب لكبير ألمانيا. تجدر الإِشارة إلى أن تلك الخسارة لم تمنع البايرن من التأهل إلى الدور التالي كثاني المجموعة.

2001:تلقى البايرن هزيمة من ليون في طريقه نحو اللقب

في دور المجموعات الثاني من دوري أبطال أوروبا موسم 2000-2001، فاز بايرن ميونخ على ليون في المباراة الأولى بينهما بهدف سجله يينز ييريميز في الدقيقة 55؛ وفي المباراة الثانية في السادس من مارس 2001، تعرض البايرن لهزيمة قاسية بثلاثية نظيفة، ليخرج الرئيس فرانس بيكنباور وينتقد أداء الفريق واصفًا إيه بالأداء المخجل والعقيم. وبعد تلك الهزيمة المحورية في مشوار الفريق البافاري، نجح رفاق ستيفان إيفينبيرج في التأهل إلى الدور ربع النهائي في صدارة ترتيب مجموعتهم، قبل أن يمضوا ليحققوا اللقب في ميلانو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

قم بإلغاء مانع الإعلانات

للقيام بتصفح الموقع بسهولة ينبغي عليك السماح بالإعلانات